منوعات

إيقاف قارئ مصري مشهور لمخالفته الاحتراز خلال «التراويح»

الشيخ عبد الفتاح التاروتيبينما تتخذ الحكومة المصرية “إجراءات احترازية في المساجد أثناء صلاة التراويح ، بما لا يتجاوز نصف ساعة ، دون إعطاء أي دروس أو أفكار دعوية ، لمواجهة فيروس (كوفيد -19)” ، قررت وزارة الأوقاف المصرية ، أمس ، منع “الشيخ عبد الفتاح التاروتي ، من العمل الدعوي والخطاب ، وإيقافه عن العمل ، لمخالفته الإجراءات الاحترازية في صلاة التراويح.

يأتي ذلك في وقت أعلنت السلطات الصحية في مصر أنه تم “تسجيل 818 حالة جديدة ثبتت إيجابية في التحاليل المعملية للفيروس ، إضافة إلى 42 حالة وفاة جديدة”.

وبحسب السلطات الصحية ، فإن “العدد الإجمالي الذي تم تسجيله في مصر بفيروس (كورونا المستجد) ، حتى أول من أمس ، هو 211307 حالة ، منها 159999 حالة تم شفاؤها ، و 12487 حالة وفاة”.

وأكدت الأوقاف في بيان رسمي أمس ، أن الشيخ الطروطي قاد المصلين في مسجد (مجمع التروتي) بقرية (تاروت) بالزقازيق خلال (التراويح) مساء أمس ، دون التقيد بالضوابط الوقائية والاحتياطية. اجراءات لمواجهة (كورونا الجديد) مخالفة بذلك لتعليمات الوزارة.

والشيخ الطاروتي قارئ مصري شهير للقرآن الكريم ويعتبر من الشخصيات البارزة في هذا المجال. ولد في أبريل 1965 بقرية “تاروت” مركز الزقازيق بمحافظة الشرقية (دلتا مصر) .. وآخر ظهور للشيخ الطاروتي كان أثناء تلاوة القرآن ، في حفل. قامت دار الافتاء المصرية ، مساء الأحد الماضي ، باستطلاع هلال رمضان ، بحضور مفتي مصر الدكتور شوقي علام ، وعدد كبير من المسؤولين المصريين ورجال الدين وأعضاء مجلس النواب.

وبحسب الأوقاف ، “قرروا إغلاق المسجد ، ووقف الشيخ التاروتي عن العمل ، ومنعه من أي عمل دعوي أو إمام في المساجد ، حتى مثوله أمام (لجنة القيم بالوزارة) بسبب مخالفته: عدم اتباع إجراءات الفصل ، وعدم التقيد بالضوابط الاحترازية في المسجد. : عندما يؤم المصلين في (التراويح) ولا يفعل ما يلزم لتنبيههم. وتخرج الشيخ التاروتي من كلية أصول الدين قسم الدعوة الإسلامية عام 1988 ، وعُيِّن إماماً وخطيباً في أوقاف محافظة الشرقية.

وشددت الأوقاف ، أمس ، على أن “جميع المديريات بالمحافظات المصرية لم تسمح للشيخ التروتي بقراءة أو إرشاد الناس في مساجدهم حتى اكتمال التحقيق معه” ، مشيرة إلى أنها “خاطبت الهيئة الوطنية للإعلام في مصر. مع انتهاكاته ، لأخذ ما تراه ضروريًا حيال ذلك.

وتشير “الأوقاف” في هذا الصدد إلى أنها “تثق في وعي وثقافة قادة المساجد ، وأنها مستمرة في عمليات التعقيم والتنظيف على مدار الساعة بعد الصلاة لجميع المساجد على مستوى المحافظات”. وحذر من “التهاون في مخالفة الإجراءات الاحترازية”.

وفي السياق ذاته ، قررت الأوقاف ، أمس ، “اقتطاع شهر من بدل صعود المنبر ، وتحذير الشيخ حمادة نصر إمام وخطيب مسجد فاطمة الشربتلي (بضاحية القاهرة الجديدة) ، لمخالفته تعليمات الوزارة ، بتجاوز الوقت المحدد لصلاة التراويح.

وزارة الأوقاف تضع “ضوابط” في المساجد خلال شهر رمضان. ومن بينها «تقليص مدة التراويح بما لا يزيد عن نصف ساعة ، وعدم السماح بإقامة موائد الإفطار ، وعدم السماح بالاعتكاف والتهجد في المساجد ، ومرافقة غرفة الصلاة الشخصية ، ومراقبة المسافات الاجتماعية ، وفتح المساجد عشر دقائق. قبل الصلاة وإغلاقها بعد الصلاة بما في ذلك صلاة التراويح “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى