عرب وعالم

ملك الأردن في رسالة للأردنيين: الفتنة وُئدت.. والأمير حمزة في قصره برعايتي

الملك عبد الله الثانيوجه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين ، اليوم (الأربعاء) ، كلمة إلى الشعب الأردني أكد فيها خوض الفتنة ، وأن البلاد آمنة ومستقرة.

وأشار في حديثه إلى أن الأمير حمزة بن الحسين مع أسرته في قصره ويتولى رعايته.

وأوضح أن التحدي الذي شهدته البلاد لم يكن الأصعب على استقرار الوطن ، مشيرا إلى أنه كان الأكثر إيلاما له ، حيث كانت أطراف الفتنة من الداخل والخارج.

وأشار إلى أنه قرر التعامل مع قضية الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية ، موضحا أنه أوكل هذا المسار لعمه الأمير الحسن بن طلال ، مؤكدا أن الأمير حمزة التزم أمام الأسرة باتباع طريق الآباء والأجداد وأن يكونوا أوفياء لرسالتهم وأن يضعوا مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق كل اعتبار

وبخصوص جوانب أخرى ، قال إنهم يخضعون للتحقيق وفق القانون ، وفي إطار مؤسسات الدولة ، بما يضمن العدالة والشفافية ، مبينا أن الخطوات المقبلة ستخضع للمعيار الذي يحكم. جميع القرارات التي هي في مصلحة الوطن ومصلحة الشعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى