منوعات

علماء يطورون كمامة للكشف عن الإصابة بفيروس “كورونا” خلال 90 دقيقة

قناعنجح المهندسون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد في تصميم قناع للوجه يمكنه تشخيص ما إذا كان مرتديه مصابًا بفيروس كورونا في غضون 90 دقيقة تقريبًا.

وفقًا لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ، فإن الكمامة مزودة بأجهزة استشعار صغيرة يمكن تركيبها في أقنعة الوجه الأخرى ، حيث تحتوي على خزان ماء صغير يتم إطلاقه عندما يضغط مرتديها على زر لإجراء الاختبار ، ثم جهاز الاستشعار يحلل القطرات من أنفاس مرتديها لاكتشاف ما إذا كان هناك أي جزيئات من فيروس كورونا أم لا.

وأشار الباحثون إلى أن حساسية القناع للتعرف على الهالة تشبه حساسية اختبار PCR المعروف ، لكنها أسرع بكثير ، حيث لا يستغرق وقت الاختبار أكثر من 90 دقيقة ، مشيرين إلى أن المستشعرات تعتمد على آلات خلوية طورها فريق البحث سابقًا لاستخدامها في الكشف عن مسببات الأمراض الأخرى مثل “الإنفلونزا والإيبولا وفيروس زيكا”.

من جانبه ، أوضح جيمس كولينز ، أستاذ الهندسة الطبية والعلوم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ، أن المستشعرات المضمنة في أقنعة الوجه مصنوعة من مواد بيولوجية مجمدة ، قادرة على اكتشاف الأحماض النووية الفيروسية أو البكتيرية ، وكذلك المواد الكيميائية السامة بما في ذلك السموم العصبية.

وأضاف أن مستشعرات كمامة الوجه مصممة بحيث يمكن تفعيلها من قبل مرتديها ، عندما يكون جاهزًا لإجراء الاختبار ، ويتم عرض النتائج داخل القناع ، حفاظًا على خصوصية المستخدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى