منوعات

مصري يوهم أسرته طول حياته بفقره.. وبعد وفاته وجدوا بحسابه 22 مليونًا

مصرشهد أحد مراكز محافظة سوهاج بصعيد مصر حادثة غريبة لشخص كان يعيش على الإعانات المالية ، وعند وفاته اكتشفت أسرته أنه مليونيرا وله حساب في أحد البنوك وثروته. تقدر بـ 22 مليون جنيه.

أفادت وسائل إعلام مصرية أن هذا الشاب البالغ من العمر 63 عامًا كان يعمل في إحدى دول الخليج منذ أكثر من 30 عامًا وعاد إلى مسقط رأسه في إحدى قرى مركز جرجا منذ حوالي 10 سنوات ، حيث كان يشتكي دائمًا حول الفقر ، حيث تظاهر بأن لديه ديون كبيرة. مات تاركا وراءه زوجة وطفلين.

وأشارت إلى أنه بعد شهر من وفاة الرجل طرق موظف بريد على باب منزل الأسرة ، حيث استقبله الابن وسأله الموظف عن والده ، فأجاب بأن الله قد فارق الحياة ، فاسلمه. له رسالة من أحد البنوك ، فيما لم يفهم الابن ما تحتويه الرسالة ، مشيرًا إلى أنه عندما ذهب إلى البنك اكتشف أن والده مليونيراً وحسابه يبلغ 22 مليون جنيه.

وأشارت إلى أن الابن لم يفهم الخبر وفقد وعيه وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج ، وعندما استيقظ سارع إلى والدته وشقيقته الصغرى ليخبرهما بالدهشة ، لافتة إلى أن الأم وابنتها فعلت ذلك. لم يصدقوا الخبر حتى ذهبوا بأنفسهم إلى البنك وسمعوا من الموظف قيمة الثروة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى