منوعات

5 أمور تحدّ من فعالية الواقي الشمسي.. تعرف عليها

5 أشياء تحد من فاعلية الواقي من الشمس .. تعرف عليهالا يكفي وضع واقي من الشمس على البشرة لحمايتها من مخاطر التعرض لأشعة الشمس ، ولكن يجب الحرص أيضًا على اختيار الصيغة المناسبة لهذا المنتج ورقم الحماية الفعال ، بالإضافة إلى تجنب اعتماد البعض الأشياء التي يمكن أن تؤثر على فعاليتها.

تختلف تركيبات الوقاية من الشمس بين المعدنية والبيولوجية ، وبين تلك المخصصة للوجه وتلك المخصصة للشعر أو الجسم. منذ إنشاء أول واقي من الشمس في عام 1935 ، خضعت تركيبات هذا المنتج لتطور كبير. فهو لا يحمي البشرة فحسب ، بل يمتاز أيضًا بخصائص ترطيبها أو مقاومة لمعانها حسب الحاجة. ومع ذلك ، فإن بعض الخطوات التي نتخذها يمكن أن تؤثر على فعالية هذا المنتج ، مما يؤدي إلى إلغائه. تعرف عليها أدناه.

1- تعريض هذه المنتجات للشمس:

يحتوي الكريم الواقي من الشمس عادةً على فلاتر واقية ، لكن التعرض الطويل لأشعة الشمس يؤثر على فعاليته ويمكن أن يجعل بعض مكوناته ضارة بالبشرة. يؤدي التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترة طويلة إلى تلف المرشحات الموجودة في هذا المنتج ، مما يبطل وظيفته الرئيسية. لذلك ينصح أطباء الجلدية بإبقاء الواقي من الشمس بعيدًا عن أي مصادر للضوء والحرارة حفاظًا على فعاليته.

2- وضع طارد البعوض بعد واقي الشمس مباشرة:

يعد التعرض للدغات البعوض مشكلة صيفية شائعة ، وهذا يستدعي استخدام منتجات مضادة للسعات توضع على الجلد. ومع ذلك ، من الضروري عدم تطبيق هذا المنتج مباشرة بعد وضع واقي الشمس ، لأنه يتسبب في إذابة المرشحات الموجودة في الأخير. ينصح أطباء الجلد بوضع كريم الوقاية من الشمس أولاً والانتظار لمدة 15-20 دقيقة قبل وضع اللوشن المضاد للبعوض.

3- اعتماد أرقام حماية منخفضة للحصول على بعض السمرة:

يُعتقد أن اختيار واقي من الشمس بأرقام حماية منخفضة يساهم في الحصول على لون برونزي جميل دون الضرر المرتبط بالتعرض لأشعة الشمس. لكن في الحقيقة فإن استخدام أرقام حماية عالية هو ما يسمح بالتعرض للشمس لفترة أطول ، وبالتالي الحصول على اسمرار تدريجي يحافظ على ثباته لفترة أطول ولا يضر البشرة. هذا يعني أن استخدام واقي من الشمس برقم حماية 30 spf بدلاً من 50spf لن يساهم في تان أقوى.

4- استخدم واقي الشمس المتبقي من العام الماضي:

تتمتع منتجات الطاقة الشمسية بعمر افتراضي قصير نسبيًا لا يتجاوز بضعة أشهر بعد فتحها ، حتى لو تم الاحتفاظ بها في ظروف مناسبة. لذلك ينصح بعدم الاحتفاظ بها من عام إلى آخر ، والالتزام بفترة الصلاحية التي يتم ذكرها عادة في المستحضر.

5- عدم استخدام واقي الشمس عندما يصبح الجلد برونزيًا:

يستمر خطر شيخوخة الجلد وسرطان الجلد حتى عندما يكون الجلد برونزيًا. تشير الدراسات في هذا المجال إلى أن 40 بالمائة من سرطانات الجلد يتم تسجيلها على البشرة الفاتحة و 2 بالمائة على البشرة الداكنة. لكن تشخيص هذا السرطان أكثر صعوبة للأشخاص ذوي البشرة الداكنة ، كما أن معدل الوفيات من الخرف أكبر أيضًا للأشخاص ذوي البشرة الداكنة. بصرف النظر عن المخاطر الصحية التي تنتج عن التعرض لأشعة الشمس دون وقاية ، فإن جميع أنواع البشرة متساوية ، فيما يتعلق بالمخاطر التجميلية للبشرة على مستوى شيخوخة الجلد ، وظهور البقع الداكنة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى