عرب وعالم

اليمن.. تشكيل كتيبة حوثية نسائية لاقتحام الأعراس

مليشيا الحوثيبدأت مليشيا الحوثي تدريب أكثر من 100 امرأة في أماكن سرية في صنعاء على مداهمات واقتحام الأحياء والمنازل والصالات.

كما كشفت مصادر في صنعاء أن مليشيا الحوثي بدأت بتدريب كتيبة نسائية جديدة أطلق عليها اسم “البتول” ، وهي جزء مما يسمى بكتائب الزينبيات ومهمتها الإشراف المباشر على الملابس النسائية. خلال المناسبات الاجتماعية التي تقام في المنازل وصالات الأفراح. بحسب جريدة الشرق الأوسط.

وأوضحت المصادر أن قيادات المليشيات عهدوا بمهمة إعداد وتدريب وقيادة الكتيبة المشكلة حديثاً إلى قيادات نسوية من صف قائد الميليشيا ، ومنهن أم عقيل الشامي وأم محمد جحاف ، وهما من أبرز النساء الحوثيات. قيادات فيما يعرف بكتائب الزينبيات.

التدرب في أماكن سرية
كما أكدت أن المليشيا بدأت قبل أيام في أماكن سرية في صنعاء بتدريب أكثر من 100 امرأة تم تجنيدهن خلال دورات سابقة من (ريف صنعاء ومحافظة حجة) على استخدام السلاح والرشاقة. فنون الدفاع عن النفس المختلفة وكيفية تنفيذ المداهمات والتوغلات في الأزقة والمنازل والقاعات.

وأوضحت أن مليشيا الحوثي تسعى وراء تشكيل الكتيبة لقمع وابتزاز المرأة اليمنية عبر سلسلة جديدة من المداهمات والمداهمات لمنازل النساء وقاعات الأفراح في المدن التي يسيطرون عليها ، تنفيذاً لما جاء في بيانها. التعميم الأخير المتعلق بمنع الفنانين والفنانين من حضور المناسبات والأعراس.

الانتهاكات بحق المرأة اليمنية
يشار إلى أن المرأة اليمنية – بحسب ناشطين يمنيين – تمثل الهدف الأكبر لجماعة الانقلاب ، خاصة مع سلسلة الممارسات والجرائم التي نفذتها مؤخرًا بحق التجمعات والأنشطة النسائية في صنعاء والعديد من المدن اليمنية.

وشكلت مليشيا الحوثي خلال السنوات الماضية فصيل “الزينبيات” وسلحه وتدريبه على القتال والاستخبارات ، ثم كلفه بعدة مهام ومهام. وتشمل هذه مداهمة المنازل ، واعتقال وخطف النساء والفتيات ، والقيام بالتجسس وقمع الناشطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى