منوعات

قيل إن أول مَن تناولها “معاوية بن أبي سفيان”.. تاريخ ظهور “الكنافة النابلسية” وسبب تسميتها

كنافة نابلسيالكنافة من أشهر الحلويات الشرقية المنتشرة في الشرق الأوسط وأيضاً في العديد من دول العالم ، وتجدها دائماً موجودة في الوجبة الرمضانية.

وتتعدد أنواع الكنافة حسب طريقة التحضير ، ومن أشهرها وانتشارها كنافة النابلسية.

تتميز الكنافة النابلسية بمذاقها الرائع وكذلك شكلها الجذاب والجميل ، ويبرع بعض المصورين في التقاط صور لها تغري من يراها وتجعله لديه رغبة قوية في تناولها ، ويفضل الكثيرون تناولها مع فنجان شاي أو قهوة ، وغالبًا ما تشاهده حاضرًا في المناسبات العائلية ورمضانًا على وجه الخصوص ، خاصة بين أهل الشام وفلسطين والأردن.

أصل الكنافة واسمها

ووردت روايات عديدة عن أصل الكنافة وقيل إنها تعود إلى الأتراك. في حين أن اسمها مأخوذ من اللغة الشركسية حيث يطلق عليها “الشنافة” ، حيث أن كلمة “شانا” تعني بلبل و “فاح” تعني اللون ، أي أن معناها في اللغة الشركسية هو لون البلبل.

وهناك رواية أخرى تشير إلى أنها ظهرت لأول مرة في مصر قبل الفتح الإسلامي لها ، وقد استقبلها المصريون مع الخليفة الفاطمي المعز لدين الله.

أما كنافة نابلس فقد سميت على اسم مدينة نابلس بفلسطين ، فيرجح أنها حلوى من أصل فلسطيني ، وقد ذكرت قصتان عن توقيت ظهورها وأول من أكلها.

أول وأشهر هذه الروايات أن أول من تعامل معها هو الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان ، كما قال العلامة المصري جلال الدين السيوطي عن ابن فضل الله العمري: معاوية. كان في زيارة لمدينة نابلس وكان يشكو من الجوع الشديد في شهر رمضان ، لذلك جعله أهل المدينة كنافة ونصحه الطبيب محمد بن أثال بتناولها أثناء وجبة الفجر.

وقيل الذي – التي أوصى طبيب بدمشق معاوية بتناوله ، مشيرا إلى أنه ربما كان نوعًا من العلاج أو وصفة طبية بيولوجية.

أما الرواية الثانية فهي شبيهة بالأولى في تفاصيلها ، لكنها اختلفت في أنها قُدِّمت إلى الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك وليس معاوية بن أبي سفيان.

مكوناتها

تدخل العجينة والجبن والزيت والسمن والفستق في مكونات تحضير الكنافة ، حيث يخلط العجين بالسمن ويوضع فوقه طبقة من الزبدة ، ثم تُغطى الجبن بطبقة أخرى من العجين ، توضع على النار وبعد أن تنضج يسكب عليها الزيت ثم يرش سطحها بالفستق أو المكسرات للزينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى