منوعات

أضرار خطيرة قد تسببها سماعات الأذن .. تعرف عليها

أضرار جسيمة بسبب سماعات الرأسيعتمد الكثير من الأشخاص على سماعات الأذن في محادثاتهم الهاتفية ، ويستمعون إلى المواد الصوتية في كثير من الأوقات ، بما في ذلك أثناء المشي والسفر والمواصلات ووقت الفراغ ، نظرًا لسهولة استخدامها ، وحرية تنقل الأشخاص دون قيود.

إلا أن الاستخدام المفرط لسماعات الرأس له عواقب وخيمة على حاسة السمع وغيرها من الأضرار التي قد تصيب الإنسان ، حيث تعمل على إرسال موجات تصل إلى طبلة الأذن مما يتسبب في اهتزازها ، مما يجعل استجابتها للاهتزازات أضعف بمرور الوقت.

أضرار جسيمة بسبب سماعات الرأس
ومن أبرز الأضرار التي قد تسببها سماعات الرأس ما يلي:

فقدان السمع

يمكن أن يؤدي الاستخدام المفرط لسماعات الرأس ذات الحجم الكبير جدًا إلى فقدان السمع وفي كثير من الحالات ، قد يكون من الصعب علاجه.

صداع ودوخة

يزيد الصوت العالي الصادر من سماعات الأذن الضغط داخل الأذن ، مما يؤدي إلى الصداع أو الدوار.

طنين الأذن

في بعض الأحيان ، تتلف المعينات السمعية خلايا الشعر في القوقعة ، مما يتسبب في ظهور أعراض طنين الأذن ، مثل الرنين أو الضوضاء في الأذن والرأس.

عدوى الأذن

تغلق سماعات الأذن قناة الأذن ، وبالتالي يصعب دخول الهواء ، ثم تزداد فرصة الإصابة بعدوى الأذن. بالإضافة إلى أن استخدام سماعات الأذن لفترات طويلة يؤدي إلى نمو البكتيريا داخل السماعات مما يؤدي إلى التهابات الأذن ، كما أن انتقال السماعات من شخص إلى آخر يساعد على نقل هذه البكتيريا المصابة بالتهاب الأذن.

تليف الأذن

يزداد تكوين الشمع داخل الأذن نتيجة استخدام سماعات الأذن لفترة طويلة مما يسبب طنينًا في الأذنين وصعوبة في السمع وألمًا والتهابات أخرى.

الألم

من أعراض استخدام سماعات الرأس بشكل مستمر الشعور بالألم الذي قد يمتد من الفك إلى أعلى الوجه في أوقات أخرى.

التأثير على المخ والأعصاب

تحدث مشاكل الدماغ نتيجة التعرض المستمر للموجات الكهرومغناطيسية مع مرور الوقت. يؤثر الصوت الشديد أيضًا على العصب الذي ينقل النبضات العصبية من الأذن إلى المخ ، وقد تؤثر التهابات الأذن على صحة الدماغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى