منوعات

أيهما أفضل الموز الأخضر أم الأصفر؟.. خبراء ينصحون

أيهما أفضل الموز الأخضر أم الأصفر؟  .. ينصح الخبراءيشتهر الموز بفوائده العديدة لاحتوائه على البوتاسيوم وعناصر غذائية أخرى مفيدة لجسم الإنسان ، لكن يختلف الكثير من الناس حول ما إذا كان تناوله ناضجًا أم أخضر أفضل.

للإجابة على هذا السؤال ، تم نشر العديد من التقارير الطبية لتوضيح فوائد الموز في جميع ولاياتهم ودرجات استواءه ، حيث اتفق معظمهم على أن الموز مفيد في جميع الحالات.

موز أخضر

ذكرت عدة تقارير طبية أن مرضى السكر يمكنهم تناول الموز الأخضر ، حيث أن محتوى السكر فيه أقل بنسبة 40٪ من الموز الناضج.

وأوضحت أن الموز الأخضر يستغرق وقتًا طويلاً للهضم ، مما يجعله مناسبًا جدًا لفقدان الوزن.

من فوائد الموز الأخضر أنه يحتوي على نسبة عالية من النشا المقاوم ، كما أنه يحتوي على بكتيريا بروبيوتيك ، وهي بكتيريا صديقة تساعد في صحة القولون.

بالإضافة إلى ذلك ، فهو يساعد في امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل ، وخاصة الكالسيوم ، وفقًا للمعلومات الطبية التي نشرها موقع “onegreenplanet”.

موزة ناضجة

من ناحية أخرى ، يحتوي الموز الأصفر الناضج على مستوى عالٍ من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي خلايا الجسم من التلف ، ومحتوى السكر فيها مرتفع جدًا ، أي حوالي 70٪.

لذلك ، هذه الفاكهة مناسبة تمامًا لمن يمارسون الرياضة ويستهلكون سعرات حرارية عالية.

ولأن النشا المقاوم يتغير إلى سكر بسيط عندما ينضج الموز ، فإن الموز الأصفر يكون أسهل في الهضم.

يحتوي الموز الناضج أيضًا على مستويات أعلى من مضادات الأكسدة.

الفوائد العامة

يشار إلى أن الموز له فوائد عديدة بشكل عام ، فهو من أفضل المصادر الطبيعية للطاقة ، والسكريات البسيطة والمعادن المهمة لجسم الإنسان ، حيث أنه غني بالسعرات الحرارية ويزود الجسم بالطاقة.

كما أنه يمنع مشاكل الجهاز الهضمي والإمساك ويحافظ على القلب ، بحسب WebTeb.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى