منوعات

تحسباً للأسوأ.. غرف عزل لمصابي الفطر الأسود في مصر

تحسبا لأسوأ غرف عزل لضحايا الفطر الأسود في مصربعد تسجيل حالتي فطر أسود ، قررت السلطات المصرية تجهيز غرف عزل للمصابين بمستشفى النجيلة بمحافظة مرسى مطروح الشمالية ، وهو نفس المستشفى الذي كان يستخدم لمرضى كورونا السابقين.

وكشف الدكتور محمد علي وكيل مديرية الشؤون الصحية بمحافظة مطروح ، أن المستشفى لم يستقبل أي مرضى بهذا المرض حتى الآن ، لكن القرار اتخذ كإجراء احترازي ، مؤكدا توفير كافة المستلزمات الطبية والوقائية اللازمة.

بروتوكول خاص

من جهتها ، دعت إيناس عبد الحليم ، عضو مجلس النواب المصري ، وزيرة الصحة للإسراع في الاستعداد واتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة المرض الجديد ، مضيفة في بيان لموقع العربية نت أنها طالبت الوزارة بضرورة القيام بذلك. وضع خطة شاملة تتضمن سرعة المراقبة والكشف عن المرض ثم إعداد بروتوكول علاجي خاص ومناسب.

وأكد الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة المصرية في تصريحات لوسائل إعلام محلية اكتشاف حالتين من الفطر الأسود لدى مريضين كانا يعانيان من الوباء.

طريقة العدوى

يشار إلى أن “الفطر الأسود” ظهر في كثير من الحالات في الهند مؤخرًا ، وينتج المرض عن العفن الموجود في التربة والمواد العضوية المتحللة مثل تعفن الأوراق.

يصاب الإنسان بالفطريات ، والتي تتعدد أنواعها ، عن طريق استنشاق الخلايا الفطرية ، والتي يمكن أن تنتشر في المستشفيات والمنازل عن طريق المرطبات أو زجاجات الأكسجين المحتوية على مياه قذرة.

يجب الكشف عن العدوى مبكرًا لأنها عدوانية ، ويجب إزالة العلاج وإزالة الأنسجة الميتة. يضطر الجراحون أحيانًا إلى إزالة أنف المرضى أو عيونهم أو حتى فكهم لمنع الفطريات من الوصول إلى الدماغ.

يبلغ متوسط ​​معدل الوفيات بسبب الإصابة 54٪ ، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى