عرب وعالم

نشطاء في ميانمار يقولون إن قوات الأمن قتلت أكثر من 800 منذ الانقلاب

ميانمارقالت مجموعة من النشطاء إن أكثر من 800 شخص قتلوا على أيدي قوات الأمن في ميانمار منذ اندلاع موجة من الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد بعد أن استولى الجيش على السلطة في انقلاب في فبراير.

اجتاحت الاضطرابات ميانمار منذ أن أطاح الجيش بالحكومة المنتخبة للزعيم أونغ سان سو كي واعتقلها ومسؤولي حزبها.

ورد الجيش على الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في المدن والبلدات بقوة مميتة ، وازدادت الاشتباكات بين الجيش والمتمردين العرقيين في المناطق الحدودية والميليشيات التي تشكلت في الآونة الأخيرة.

وقالت جمعية مساعدة السجناء السياسيين إن 802 قتلوا في حملة المجلس العسكري ضد معارضيه حتى يوم الاثنين.

وقال النشطاء في إفادة يومية “هذا هو الرقم الذي تحققت منه جمعية مساعدة السجناء السياسيين. ربما تكون الأعداد الفعلية للقتلى أعلى من ذلك بكثير”.

ولم يتسن لرويترز التحقق من الوفيات ولم يرد متحدث باسم الجيش على اتصال هاتفي للتعليق.

وشكك المجلس العسكري في وقت سابق في عدد المدنيين القتلى ، وقال إن عشرات من أفراد الأمن قتلوا أيضا في الاحتجاجات.

وقالت جمعية مساعدة السجناء السياسيين إن السلطات تحتجز حاليا 4120 شخصا ، من بينهم 20 حُكم عليهم بالإعدام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى