منوعات

دراسة تحذّر من تسبب الإصابة بـ “كورونا” في فقدان السمع وطنين الأذن

حذرت دراسة من أن الإصابة بـ "كورونا" تسبب فقدان السمع وطنين الأذن حذرت دراسة علمية حديثة من أن الإصابة بفيروس “كورونا” قد تسبب فقدان السمع وطنين الأذن لدى بعض المرضى.

وجدت الدراسة أن التي أجراها توصل باحثون في جامعة مانشستر ببريطانيا إلى تلك النتيجة ، بعد تحليل نحو 60 دراسة تشير إلى مشاكل سمعية لدى المصابين بفيروس “كورونا”.

وكشفت ، وفقًا لـ “The Conversation” الأمريكية ، أن ما بين 7٪ إلى 15٪ من البالغين المصابين بـ “كورونا” أبلغوا عن مشكلات سمعية.

تم تقسيم هذه النسبة إلى عدة فئات ، منها 7.6٪ فقدان السمع ، و 7.2٪ يعانون من دوار ناتج عن مشاكل في الأذن ، و 14.8٪ من طنين الأذن.

وأوضحت الدراسة أن “كورونا” ليس الفيروس الوحيد الذي يمكن أن يسبب مشاكل في السمع الذي – التي من المعروف أن بعض الفيروسات الأخرى ، مثل الحصبة والنكاف والتهاب السحايا ، تسبب صعوبات في السمع أيضًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى