تقنية

“إنستغرام” يمنع البالغين من مراسلة صغار السن إلا في هذه الحالة

انستغرامأطلق تطبيق “إنستجرام” معايير أمان جديدة تهدف إلى حماية المستخدمين الشباب (المراهقين) من الرسائل غير المرغوب فيها من الكبار.

وقال التطبيق في بيان إن سلسلة الإجراءات الجديدة ستشمل تقنية تستخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بعمر المستخدمين ، خاصة في ظل كذب بعض الشباب بشأن تواريخ ميلادهم تفاديا لقيود التطبيق التي لا تفعل ذلك. السماح بإنشاء حسابات تحت سن 13 عامًا.

وأشار إلى أنه لن يصبح من الجائز للمستخدمين البالغين مراسلة الشباب إلا إذا تابعوا حساباتهم ، فيما ترك رسالة تذكير هؤلاء المراهقين بأنهم غير ملزمين بالرد إذا شعروا بالريبة أو الانزعاج.

وأشار إلى أنه في حالة قيام شخص بالغ بإرسال عدد كبير من الرسائل أو طلبات المتابعة لأشخاص دون سن 18 عامًا ، فسيتم استخدام هذه الأداة لتنبيه الأشخاص المرسلين إليهم من خلال رسائل خاصة تشير إلى وجود سلوك مشبوه وإعطاء لديهم القدرة على إنهاء الاتصال أو حظر الشخص البالغ أو الإبلاغ عنه أو تقييده.

وكشف التطبيق أن هذه الميزة الأخيرة ستتوفر في بعض الدول اعتبارًا من مارس الجاري دون تحديد هذه الدول ، معربًا عن أمله في أن يتم تعميمها على العالم قريبًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى