عرب وعالم

رسائل من مصر لعدة دول افريقية بخصوص “السد”: لا بد من اتفاق

رسائل من مصر إلى عدة دول أفريقية بخصوص "السد": يجب أن يكون هناك اتفاقتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري ، مساء الأحد ، إلى العاصمة الكينية نيروبي ، في مستهل جولة تشمل عددًا من الدول الأفريقية لشرح تطورات ملف سد النهضة والموقف المصري في هذا الصدد.

كما سيسافر وزير الخارجية المصري إلى جزر القمر وجنوب إفريقيا والكونغو الديمقراطية والسنغال وتونس ، حاملاً رسائل من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رؤساء وقادة هذه الدول حول تطورات ملف سد النهضة وتطورات ملف سد النهضة. الموقف المصري في هذا الصدد.

صرح السفير أحمد حافظ المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية ، أن هذه الجولة تأتي من حرص مصر على إبلاغ دول القارة الأفريقية بحقيقة المفاوضات بشأن ملف سد النهضة الإثيوبي ، ودعم مسار الوصول إلى ملف سد النهضة الإثيوبي. اتفاقية قانونية ملزمة لملء السد وتشغيله بما يراعي الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) قبل الشروع في عملية الملء الثاني للسد واتخاذ أي خطوات أحادية الجانب.

وأكدت الخارجية المصرية ثوابت الموقف المصري الداعي إلى إطلاق عملية تفاوض جادة وفعالة تؤدي إلى التوصل إلى الاتفاق المنشود.

وكان سامح شكري قد أجرى اتصالا هاتفيا قبل أيام مع الأمين العام للأمم المتحدة مع أنطونيو غوتيريش ، حيث استعرض آخر التطورات في ملف سد النهضة وخطر استمرار إثيوبيا في اتخاذ إجراءات أحادية الجانب تجاه الملء الثاني بدون. التوصل إلى اتفاق.

كما وجه وزير الخارجية رسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ورئيس الجمعية العامة ، وطلب تعميمها كوثيقة رسمية يشرح من خلالها كافة أبعاد ملف سد النهضة ومراحل المفاوضات المختلفة وآخر المستجدات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى